مدونة الدروس الصوتية والكتب في التنمية الذاتية و تطوير النفس وتعلم الأشياء المفيدة في حياتك

اخر المستجدات في التنميه البشريه

اخر المستجدات في التنميه البشريه

عزيزي المتصفح :
إن الشيئ الجديد الذي اود أن تعرفه هو أن اخر تجربه للإنسان هي التي تحدد مشاعره وتصرفاته ، وليس المقصود بالتجربه الأحداث التي يخوضها الإنسان ، بل بالفكره التي يفكر بها .
عندما يقول شخص أنه منزعج وتسأله مذا انت منزعج ، سيقول لك لا أدري ولكنني منزعج أو يحدد لك سبب إنزعاجه ، ثم تسأله ما هو هذا الشعور الذي يزعجك ربما يجيبك ما هو تحديدا ما يشعر به ، ثم تسأله ما هي الحالة التي تتمنى أن تعيشها ، سوف يفكر قليلا ثم يغير مجرى تفكيره لأنه فكر بالشيئ الذي يريده والعقل بدوره عاش هذه التجربه وتستمر معه .
فطالما أن التركيز في تجربة ما يحدد سلوكك فيجب أن يكون تركيزك دائما على أفضل صوره تريدها ، وهذا يعني أنه بيدك أن تحدد حالتك المزاجيه وتشعر بيوم مريح وهادئ .

والحمد لله الذي هدانا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

بأن هذا الأمر يبين لنا أن هناك امور كثيرة لا يزال إمكانية تغييرها بيدنا لا بيد "زيد أو عمر".

فمن يشعر بالتشاؤم أو الاحباط أو القلق أو الخوف فلينظر إلى إحدى الأمور التالية على الأقل:
- من يجالس
- مع من يتحدث بشكل مستمر أو غير مستمر.
- بمن يعجب ويقتدي.
- ماذا يرى أو يسمع أو يشاهد.
- ما هي الأشياء التي تحيط به.
- المكان الذي يعتاد الجلوس فيه.
- ألوان الأشياء التي من حوله والتي يتعامل معها.
- نوعية الكلمات التي يتلفظ بها.
- طريقة وأسلوب جلوسة ووقوفه وسيره .. إلخ.
فكما هو معروف لدينا بأن الشعور والتفكير والسلوك كل يؤثر على الآخر بطريقة او بأخرى. ولذا إذا تمعنت في تلك الأمور ستعرف الأسباب ( أو إحدى الأسباب) التي جعلتك تفكر بتلك الطريقة.

فكر بتفاؤل .................. تكن متفائلاً
فكر بالوثوق بالنفس .......... تكن واثقاً بنفسك

Share:
Copy © متعة التعلم | Powered by Blogger Distributed By Protemplateslab & Design by ronangelo | Blogger Theme by NewBloggerThemes.com